الأحد، 9 ديسمبر 2018

وعادت تشرق




في حضرة الحب
 تاهت عنه 
وكانت تتوه فيه 
آثَرْت السكينة  
وتَعَهَدّْت الصمت 
رجفة إحساس
 كانت تتوارى 
بين أضلعها 
بذاك الغموض 
كان مختلف 
في عمق القرب 
انفصل عنها
قسوة شعور
سكنت أعماقها 
 كبرياء نبضها
 يخلق ثبات 
أغمضت عيناها 
عادت بهدوئها  
تشرق بزهو
بحضرة الحب



الثلاثاء، 27 نوفمبر 2018

ذاك الشعور

منذ عشرين شتاء
عادت الليلة 
بكامل إحساس
الوحدة تمر 
ذكرى لحظات 
لم أقبل أن تكون 
وكانت في حياتي
نحوك حلمت بالهروب  
من شعور قاسي
 حول الحياة 
إلى نوبات خوف
تليها نوبات حزن 
لتغرق في الوحدة 
ويأبى قدري 
أن اختبأ منه
في حضنك 
أن يجعل من 
عيناك بلسماً
ومن نبض قلبك
لحناً يحنو 
على وجعي
ليعود ذاك 
الشعور القاسي
يسكن وجداني 
بصمته الممتد
سيمضي بالعمر

الأربعاء، 21 نوفمبر 2018

ليل الأمنيات

‏وخلف هذا 
الليل ليل 
ينبض حباً 
ويحكي قصصاً
أمنيات عشق
يكبر مابين
اشتياق واحتراق
ليل سكونه جنون
ليل يأخذ منا 
الأمنيات إلى 
أحضان القدر  
أشتاق كثيراً
لنبضات قلبك
رجفة أنفاسكْ
لهفة إحساسك
أسافر في 
عينك طويلاً
عيناك تبعث
في أعماقي 
روح عاشقةٍ
تزداد اشتياقاً 
يعانق السماء
لأحيا على 
قيد أنفاسك 
حد الانتشاء
زدني فيك قرباً
ليس فيه انتهاء 

الخميس، 8 نوفمبر 2018

من بقايا




دمت معها بسعادة
لن أكون إلا وهم 
مجرد لحظات
 تملء بها 
فراغ الذكريات
 فقط لحظة 
نعود فيها 
الى ذاتٍ غادرتنا 
وتُعْطَرُ بها الأحلام 
بأن هناك 
في الأفق البعيد
حب مستحيل
نبض أمل  
في الخفاء
يُسرَق من 
واقعها المعلن  
وقته مستقطع 
من بين ركام الايام
من بقايا لحظاتها
إحساسه فقير 
 حكم عليه 
بلعنة النصيب 

الاثنين، 5 نوفمبر 2018

صبراً يا قلبي




‏وإني على صبرٍ جميلٍ   
‏غارقةٌ بالاحاسيس 
‏يا قليلاً في التلاقي
 وكثيراً في الشعُور 
 قل لي كيف السبيل 
تجمدت أزمنتي
‏على ضفاف الصبر
اختلس النظر إليك
نظرة إشتياق⁩ 
‏‏لأعيشك برغم كل القرارات
 أملاً.. ﺣﻠﻤﺎً.. ﺣﻘﻴﻘﺔً
‏وستبقى ﺣﺒﺎً ﺃﺑﺪﻳﺎ
‏وﻋﺸﻘﺎ ﺃﺯﻟﻴﺎ
ﻣﻬﻤﺎ ﻃﺎﻟﺖ المسافات

الجمعة، 12 أكتوبر 2018

و إني بقربك



وإني بقربك ثملتُ عشقاً
أمطرت سماءَ سعادتي
بك حتى غرقتُ 
فيك نبضاً وروحاً
وَفي عَينْي لكَبُحُورا
 مِنْ اشتياقٍ جارف
 يعصف بقلبي
 أشعر لحظتها أني 
أحتاج بضع جرعات 
من صوتك والكثير منك
بين ذراعيك لحظات
منْ النَعيم اسقي بها 
عطشّ قَلبي والحَنينْ


الاثنين، 8 أكتوبر 2018

كانت ليلة حزينة


أنّى يكون التناسي 
ممتد إلى سكون الليل
لتهدأ عاصفة الاحساس
الثائر في أعماقها
لتنام دموعها العزيزة
في حضن عيونها
مضت ليلة حزينة 
ظنت أنها لن تمضي 
بـشعور مـؤلـم 
بــكى قـلـبها 
أدركت الوجع 
بصمتها المعتاد
كم تحتاج إلى نسيان
لايُوقظ ناقوس 
البعد الجائر
 يعلم أنها لا تستحق 
كل هذا الحزن

وعادت تشرق

في حضرة   الحب   تاهت   عنه   وكانت   تتوه   فيه   آثَرْت السكينة    و تَعَهَدّْت الصمت   رجفة  إحساس  كانت تتوارى  بين   ...