الأحد، 9 مارس 2014

سطور حياتك




أشعر برغبة جامحة 
أن أحطم  كل زوايا السكون 
من حولك
وأنزع قناع اللامبالاة
الذي أضاع مشاعرك
و أزلزل ساحات 
سكونك المصطنع 
حتى لا تتنازل 
عن أحلامك في لحظة بلهاء 
لتقنع ذاتك الملوثة 
بدماء العشق المخذولة
 أنك مازلت الانسان الوحيد
 المتمرس بالعطاء اللامحدود
اسأل أعماقك الملتهبة بالكبرياء
 ماذا بعد هذا 
وأنا كلي شوق لأكون 
معك في سطور حياتك

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

على رفوف الانتظار

تعود إلى صومعاتها فإحساسها يرفض رفوف الانتظار   شموخ مشاعرها   لا تقبل الانحناء   تبقى ثابتة خلف سنوات   لم تكن...