الخميس، 8 يونيو 2017

ميلاد حبك


بالأمس كان صباح غريب 
طايرت فيه الرياح بكل جنونها 
ورقصت فيه العواصف بكل قوتها
واستغرب كل من شهد ذاك اليوم 
ولم يدرك أحد منهم أنه
يومٌ حافل بكل هيجان السعادة 
لذكرى ميلاد حبك
وماكان هذا إلا سميفونية جنون الحب
 الذي جعل الرياح تتراقص
 بكل ألوانها لتقدم لك تهنئة تليق بك
واليوم نستبشر بصباح هادئ
 ساكن ببرودة تعمقت كثيراً في جسدي
وشعرت و أنا أسير في طريقي بحاجتي
لحضن يلملم شتات قلبي
 ويربت على كتف اشتياقي
لكل البعد الذي وصلنا إليه

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

على رفوف الانتظار

تعود إلى صومعاتها فإحساسها يرفض رفوف الانتظار   شموخ مشاعرها   لا تقبل الانحناء   تبقى ثابتة خلف سنوات   لم تكن...