الاثنين، 18 فبراير 2013

رحيل حبيبتي

                      وماتت حبيبتي
  رحلت من عالمي الذي أصبح بعد رحيلها باهت
 رحلت بعيداً لن أعد أرى ابتاسمتها الجميلة ...
 ولا أشم رائحتها الطاهرة
 ولا ألقي كل أحزاني في حضنها الحنون
 لم أعد أشتاق إلى يوم الأربعاء لأنه سيجمعني بها 
لتسأل عني وعن أحلامي
 لتعيد برونقها الطاهر الحيوية إلى أيامي
رحيلها كان قاتل لنا جميعاً فهي لم تكن حبيبتي أنا فقط ... بل الكل كان يعشقها حد الجنون 
إلى حد السعادة ... إلى حد غلات الروح
تألمنا بقدر جعل منا كتلة ألم ألتصقت بكل الحب لتحمي صرحها الشامخ من التفرقة 
فلقد وحدت قلوبنا وتماسكت بفضلها أيامنا وأشتاقت لها قلوبنا ... كثيراً كثيراُ
أحبكـ ... أحبكـ ... أحبكـ 
ياجدتي الحنونة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

على رفوف الانتظار

تعود إلى صومعاتها فإحساسها يرفض رفوف الانتظار   شموخ مشاعرها   لا تقبل الانحناء   تبقى ثابتة خلف سنوات   لم تكن...